حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

شهدت عليا رضي الله عنه , حين نزل كربلاء فانطلق فقام ناحية فأومأ بيده فقال: مناخ ركابهم أمامه وموضع رحالهم عن يساره فضرب بيده الأرض فأخذ من الأرض قبضة فشمها وقال: وايحي واحبذا الدماء تسفك فيه ثم جاء الحسين فنزل كربلاء قال الضبي: فكنت في الخيل التي بعثها ابن زياد إلى الحسين فلما قدمت فكأنما نظرت إلى مقام علي وإشارته بيده فقلبت برنسي ثم انصرفت إلى الحسين بن علي فسلمت عليه و قلت له: إن أباك كان أعلم الناس وإني شهدته في زمن كذا وكذا قال : كذا وكذا وإنك والله لمقتول الساعة فقال: فما تريد أن تصنع أنت ؟ أتلحق بنا ؟ أم تلحق بأهلك ؟ قلت: والله إن علي لدينا وإن لي لعيالا وما أظنني إلا سألحق بأهلي قال : أما لا فخذ من هذا المال حاجتك وإذا مال موضوع بين يديه قبل أن يحرم عليك ثم النجاء فوالله لا يسمع الداعية أحد ولا يرى البارقة أحد ولا يعيننا إلا كان ملعونا على لسان محمد صلى الله عليه وسلم قال : قلت: والله لا أجمع اليوم أمرين: أخذ مالك وأخذلك فانصرف فتركه

معلومات الحديث

رواه رجل من بني ضبة ، نقله البوصيري في إتحاف الخيرة المهرة وحكم عنه بأنه : سنده ضعيف