حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

دخلت الجنة ؛ فسمعت فيها خشفة بين يدي ، فقلت : ما هذا ؟ قال : بلال . قال : فمضيت ؛ فإذا أكثر أهل الجنة فقراء المهاجرين وذراري المسلمين ، ولم أر أحدا أقل من الأغنياء والنساء . قيل لي : أما الأغنياء ؛ فهم ههنا بالباب يحاسبون ويمحصون . وأما النساء ؛ فألهاهن الأحمران : الذهب والحرير . قال : ثم خرجنا من أحد أبواب الجنة الثمانية ، فلما كنت عند الباب ؛ أتيت بكفة فوضعت فيها ، ووضعت أمتي في كفة ؛ فرجحت بها ، ثم أتي بأبي بكر رضي الله عنه ، فوضع في كفه ، وجيء بجميع أمتي في كفة فوضعوا ، فرجح أبو بكر رضي الله عنه ، وجيء بعمر فوضع في كفة ، وجيء بجميع أمتي فوضعوا ؛ فرجح عمر رضي الله عنه . وعرضت أمتي رجلا رجلا ، فجعلوا يمرون ، فاستبطأت عبد الرحمن بن عوف ، ثم جاء بعد الإياس ، فقلت : عبد الرحمن ! فقال : بأبي وأمي يا رسول الله ! والذي بعثك بالحق ! ما خلصت إليك حتى ظننت أني لا أنظر إليك أبدا إلا بعد المشيبات ! قال : وما ذاك ؟ قال : من كثرة مالي ؛ أحسب وأمحص .

معلومات الحديث

رواه أبو أمامة الباهلي ، نقله الألباني في السلسلة الضعيفة وحكم عنه بأنه : منكر جداً