حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما كان حُنينٌ، نظرتُ إلى رجلٍ من المسلمين، يقاتلُ رجلاً من المشركين، وآخرُ من المشركين يختِلُه من ورائِه ليقتُلَه، فأسرعتُ إلى الذي يختِلُه، فرفعَ يدَه ليضربَني، وأضربُ يدَه فقطعتُها، ثم أخذني فضمني ضمًّا شديدًا حتى تخوَّفتُ، ثم ترك فتحلَّلَ، ودفعتُه ثم قتلتُه، وانهزمَ المسلمون وانهزمتُ معهم، فإذا بعمرَ بنِ الخطابِ في الناسِ، فقلتُ له ما شأنُ الناسِ؟ قال: أمرُ اللهِ، ثم تراجعَ الناسُ إلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: من أقام بيِّنةً على قتيلٍ قتلَه فله سلَبُه. فقمتُ لألتمسَ بيِّنةً على قتيلي، فلم أرَ أحدًا يشهدُ لي فجلستُ، ثم بدا لي فذكرتُ أمرَه لرسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فقال رجلٌ من جلسائِه: سلاحُ هذا القتيلِ الذي يَذكُرُ عندي، فأرْضِه منه، فقال أبو بكرٍ: كلا، لا يُعطِه أُصَيْبِغَ من قريشٍ ويدَعَ أسدًا من أُسدِ اللهِ، يقاتلُ عن اللهِ ورسولهِ صلى الله عليه وسلم. قال: فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فأداه إليَّ، فاشتريتُ منه خِرافًا، فكان أولُ مال تأثَّلْتُه في الإسلامِ .

معلومات الحديث

رواه أبو قتادة الأنصاري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [معلق، وصله البخاري في موضع آخر]