حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان عتبةُ عهد إلى أخيهِ سعدٍ : أنَّ ابنَ وليدةِ زمعةَ مِني، فاقبضهُ إليكَ، فلما كان عامُ الفتحِ أخذهُ سعدٌ، فقال : ابنُ أخي عهد إليَّ فيهِ، فقام عبدُ بنُ زمعةَ، فقال : أخي وابنُ وليدةِ أبي، وُلدَ على فراشهِ، فتساوقا إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقال سعدٌ : يا رسولَ اللهِ، ابنُ أخي، قد كان عهد إليَّ فيهِ، فقال عبدُ بنُ زمْعةَ : أخي وابنُ وليدةِ أبي، وُلدَ على فراشهِ، فقال النبّيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( هو لك يا عبدُ بنَ زمعةَ، الولدُ للفراشِ وللعاهرِ الحجرُ ) . ثم قال لسوْدةَ بنتِ زمعةَ : ( احتجِبي منهُ ) . لما رأى مِن شبهِهِ بعتبةَ، فما رآها حتى لقيَ اللهَ .

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]