حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ نجدةَ كتب إلى ابنِ عباسٍ يسأله عن خَمسِ خِلالٍ . فقال ابنُ عباسٍ : لولا أن أكتُم علمًا ما كتبتُ إليه . كتب إليه نجدةُ : أما بعد . فأخبِرني هل كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يغزو بالنساءِ ؟ وهل كان يضرب لهنَّ بسهمٍ ؟ وهل كان يقتل الصبيانَ ؟ ومتى ينقضي يُتمُ اليتيمِ ؟ وعن الخُمسِ لمن هو ؟ فكتب إليه العباسُ : كتبتَ تسألُني هل كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يغزو بالنساءِ ؟ وقد كان يغزو بهن فيداوينَ الجَرْحى ويُحذَين من الغنيمةِ . وأما بسهمٍ ، فلم يَضرِبْ لهنَّ . وإنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لم يكن يقتلُ الصِّبيانَ . فلا تقتلِ الصِّبيانَ . وكتبتَ تسألني متى : متى ينقضي يُتمُ اليتيمِ ؟ فلَعَمْري إنَّ الرجلَ لتنبتُ لِحيتُه وإنه لضعيفُ الأخذِ لنفسِه . ضعيفُ العطاءِ منها . فإذا أخذ لنفسه من صالحِ ما يأخذ الناسُ ، فقد ذهب عنه اليُتمُ ، وكتبتَ تسألُني عن الخُمسِ لمن هو ؟ وإنا كنا لنقول : هو لنا . فأبى علينا قومُنا ذاك . وفي روايةٍ : أنَّ نجدةَ كتب إلى ابنِ عباسٍ يسأله عن خلالٍ . بمثلِ حديثِ سليمانِ بنتِ بلالٍ . غير أنَّ في حديثِ حاتمٍ : وإنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لم يكن يقتل الصِّبيانَ . فلا تقتلِ الصِّبيانَ . إلا أن تكون تعلم ما علم الخضرُ من الصبيِّ الذي قَتل . وزاد إسحاقُ في حديثِه عن حاتمٍ : وتُميِّزُ المؤمنَ . فتُقِلُّ الكافرَ وتدَعُ المؤمنَ .

معلومات الحديث

رواه يزيد بن هرمز ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح