حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أقبلتُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ومعي رجلان من الأشعريينَ، أحدُهما عن يميني والآخرُ عن يساري، ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يستاكُ، فكلاهما سألَ، فقال : ( يا أبا موسى، أو : يا عبدَ اللهِ بنَ قيسٍ ) . قال : قلتُ : والذي بعثك بالحقِّ ما أطلَعاني على ما في أنفسِهما، وما شعرتُ أنهما يطلبان العملَ، فكأني أنظر إلى سِواكهِ تحت شفتهِ قلصتْ، فقال : ( لن، أو : لا نستعملُ على عملِنا من أرادَهُ، ولكنِ اذهبْ أنت يا أبا موسى، أو يا عبدَ اللهِ بنَ قيسٍ، إلى اليمنِ ) . ثم أتبعهُ معاذَ بنَ جبلٍ، فلما قدم عليه ألقى له وسادةً، قال : انزلْ، وإذا رجلٌ عنده مُوثَقٌ، قال : ما هذا ؟ قال : كان يهوديًّا فأسلم ثم تهوَّدَ، قال : اجلسْ، قال : لا أجلسُ حتى يقتل، قضاءُ اللهِ ورسولُهُ، ثلاثَ مراتٍ . فأمر به فقُتلَ، ثم تذاكرا قيامَ الليلِ ، فقال أحدُهما : أما أنا فأقوم وأنامُ، وأرجو في نومَتي ما أرجو في قَومتِي .

معلومات الحديث

رواه أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]