حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن فاطمةَ بنتِ قيسٍ، أنَّ أبا عمرو بنَ حفصٍ طلَّقَها البتَّة، وَهوَ غائبٌ، فأرسلَ إليْها وَكيلُهُ بشعيرٍ، فسخِطتْه، فقال: واللَّهِ ما لَكِ علينا من شيءٍ، فجاءت رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم، فذَكرَت ذلِكَ لَه، فقال: «ليسَ لَكِ عليْهِ نفقةٌ» ، فأمرَها أن تعتدَّ في بيتِ أمِّ شريكٍ، ثمَّ قال: «تلْكِ امرأةٌ يغشاها أصحابي، اعتدِّي عندَ ابنِ أمِّ مَكتومٍ، فإنَّهُ رجلٌ أعمى تضَعينَ ثيابَك، فإذا حلَلتِ فآذِنيني» ، قالت: فلمَّا حللتُ ذَكرتُ لَهُ أنَّ معاويةَ بنَ أبي سفيان ، وأبا جَهمٍ خطباني، فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّم: «أمَّا أبو جَهمٍ، فلا يضَعُ عصاهُ عن عاتقِهِ، وأمَّا معاويةُ فصُعلوكٌ لا مالَ لَه، انْكِحي أسامةَ بنَ زيدٍ» فَكرِهتُه، ثمَّ قال: «انْكحي أسامَةَ» ، فنَكحتُه، فجعلَ اللَّهُ فيهِ خيرًا، واغتبطتُ

معلومات الحديث

رواه فاطمة بنت قيس ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح