حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ أُنَاسًا من بنِي عمرِو بن عوفٍ ، كانَ بينَهم شيءٌ ، فخرجَ إليهِم النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في أُنَاسٍ من أصحابِهِ يُصْلِحُ بينهُمْ ، فحَضَرَتْ الصلاةُ ولم يأتِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فجاءَ بلالٌ ، فَأَذَّنَ بلالٌ بالصلاةِ ولم يَأْتِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فجاءَ إلى أبي بَكْرٍ ، فقالَ : إنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ حُبِسَ ، وقدْ حَضَرَتْ الصَّلاةُ ، فهَلْ لَكَ أنْ تَؤُمَّ الناسَ ؟ فقالَ : نَعَمْ ، إنْ شِئْتَ . فأَقَامَ الصلاةَ ، فَتَقَدَّمَ أبو بكرٍ ، ثمَّ جاءَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يَمْشِي في الصُّفُوفِ ، حتى قامَ في الصفِّ الأولِ ، فأَخَذَ الناسُ بالتَّصْفِيحِ حتى أكْثَرُوا ، وكانَ أبو بكرٍ لا يكادُ يلْتَفِتُ في الصلاةِ ، فالْتَفَتَ فإذَا هوَ بالنبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ورَاءَهُ ، فأَشَارَ لهُ بيَدِهِ ، فَأَمَرَهُ أن يصليَ كمَا هوَ ، فرفَعَ أبو بكرٍ يدَهُ فحَمِدَ اللهَ ، ثمَّ رجَعَ القَهْقَرَى وراءَهُ حتى دخلَ في الصفِّ ، وتَقَدَّمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فصلَّى بالناسِ ، فلمَّا فَرَغَ أقْبَلَ على الناسِ فقالَ : ( يا أَيُّهَا الناسُ ، ما لكُمْ إذَا نَابَكُم شيءٌ في صلاتِكُم أخَذْتُم بالتَّصْفِيحِ ، إنَّمَا التَّصْفِيحُ للنِّسِاءِ ، من نَابَهُ شيءٌ في صلاتِهِ فليقُلْ سبحانَ اللهِ ، فإنَّهُ لا يَسْمَعُهُ أحدٌ إلا الْتَفَتَ ، يا أبا بكرٍ ، ما مَنَعَكَ حينَ أشَرتُ إليكَ لمْ تصلِّ بالناسِ ) . فقالَ : ما كانَ يَنبغِي لابنِ أبِي قُحَافَةَ أنْ يُصَلِّيَ بينِ يدَيِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ .

معلومات الحديث

رواه سهل بن سعد الساعدي ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]