حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ أصحابَ الصُّفَّةِ كانوا ناسًا فقراءَ . وإنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قال مرة ( من كان عنده طعامُ اثنَين ، فليذهبْ بثلاثةٍ . ومن كان عنده طعامُ أربعةٍ ، فليذهبْ بخامسٍ ، بسادسٍ ) . أو كما قال : وإنَّ أبا بكرٍ جاء بثلاثةٍ . وانطلق نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بعشرةٍ . وأبو بكرٍ بثلاثةٍ . قال فهو وأنا وأبي وأمي - ولا أدري هل قال : وامرأتي وخادمٌ بين بيتِنا وبيتِ أبي بكرٍ - قال وإنَّ أبا بكرٍ تعشَّى عند النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ثم لبث حتى صُلِّيتِ العشاءُ . ثم رجع فلبث حتى نعَس رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فجاء بعدما مضى من الليلِ ما شاء اللهُ . قالت له امرأتُه : ما حبَسك عن أضيافِك ، أو قالت ضيفِك ؟ قال : أوَ ما عشَّيتِهم ؟ قالت : أبَوا حتى تجيء . قد عرضوا عليهم فغلبوهم . قال فذهبتُ أنا فاختبأتُ . وقال : يا غُنثَرُ ! فجدَّعَ وسبَّ . وقال : كلوا . لا هنيئًا . وقال : واللهِ ! لا أطعمُه أبدًا . قال فايمُ اللهِ ! ما كنا نأخذ من لقمةٍ إلا رَبا من أسفلِها أكثرُ منها . قال حتى شبعْنا وصارت أكثرَ مما كانت قبل ذلك . فنظر إليها أبو بكرٍ فإذا هي كما هي أو أكثرُ . قال لامرأتِه : يا أختَ بني فِراسٍ ! ما هذا ؟ قالت : لا . وقُرَّةَ عَيني ! لهي الآنَ أكثرُ منها قبل ذلك بثلاثِ مِرارٍ . قال فأكل منها أبو بكرٍ وقال : إنما كان ذلك من الشيطانِ . يعني يمينَه . ثم أكل منها لقمةً . ثم حملها إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فأصبحَت عندَه . قال وكان بينَنا وبين قومٍ عقدٌ فمضى الأجلُ . فعرفنا اثنا عشرَ رجلًا . مع كل رجلٍ منهم أُناسٌ . اللهُ أعلمُ كم مع كلِّ رجلٍ . إلا أنه بعث معهم فأكلوا منها أجمعون . أو كما قال .

معلومات الحديث

رواه عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح