حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

فقال عليٌّ : أنا أعلمُ الناسِ بالمجوسِ ، كان لهم علمٌ يعلمونَه ، وكتابٌ يدرسونَه ، وأنَّ مَلِكَهُمْ سكرَ فوقع على ابنتِه أو أختِه ، فاطَّلَعَ عليه بعضُ أهلِ مملكتِه ، فلما أصبح جاؤوا ليُقيموا عليه الحدَّ ، فامتنع منهم ، فدعا أهلَ مملكتِه فقال : تعلمون دينًا خيرًا من دينِ آدمَ ، قد كان آدمُ يُنْكِحُ بنيهِ من بناتِه ، فأنا على دينِ آدمَ ، وما نرغبُ بكم من دينِه ، فبايعوهُ على ذلك وقاتَلُوا من خالفَهم ، فأصبحوا وقد أُسْرِيَ على كتابِهم ، فرُفِعَ من بينِ أظهرِهم ، وذهب العلمُ الذي في صدُورِهم ، وهم أهلُ كتابٍ ، وقد أخذ رسولُ اللهِ منهم الجزيةَ

معلومات الحديث

رواه - ، نقله الإمام الشافعي في التلخيص الحبير وحكم عنه بأنه : حديث علي هذا متصل وبه نأخذ، وهذا كالتوثيق منه لسعيد بن المرزبان وهو أبو سعد البقال، وقد ضعفه البخاري وغيره، وقال يحيى القطان: لا أستحل الرواية عنه، ثم هو بعد ذلك منقطع