حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قال لي أبو هريرة : يا يمامي , لا تقولن لرجل : والله لا يغفر الله لك . أو لا يدخلك الجنة أبدا . قلت : يا أبا هريرة , إن هذه كلمة يقولها أحدنا لأخيه وصاحبه إذا غضب قال : فلا تقلها , فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : كان في بني إسرائيل رجلان كان أحدهما مجتهدا في العبادة , وكان الآخر مسرفا على نفسه , وكانا متآخيين , وكان المجتهد لا يزال يرى الآخر على ذنب , فيقول : يا هذا , أقصر . فيقول : خلني وربي , أبعثت علي رقيبا ؟ فقال : والله لا يغفر الله لك _ أو لا يدخلك الله الجنة أبدا _ قال : فبعث الله إليهما ملكا فقبض أرواحهما واجتمعا عنده , فقال للمذنب : اذهب فادخل الجنة برحمتي . وقال للآخر : أكنت بي عالما ؟ أكنت على ما في يدي قادرا ؟ اذهبوا به إلى النار . قال : فوالذي نفس أبي القاسم بيده لتكلم بكلمة أو بقت دنياه وآخرته

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله أحمد شاكر في عمدة التفسير وحكم عنه بأنه : إسناده صحيح