حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

هاجر خالدُ بنُ حزامٍ إلى أرضِ الحبشةِ ، فنهشَتْهُ حيَّةٌ في الطريقِ فمات ، فنزلت فيه : وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا [ النساء : 100 ] قال الزبيرُ بنُ العوامِ : وكنتُ أتوقَّعُه وأنتظرُ قُدومَه وأنا بأرضِ الحبشةِ ، فما أحزَنَنِي شيءٌ حُزنِي على وفاتِه حين بلغَني ؛ لأنَّهُ قلَّ أحدٌ ممن هاجر من قريشٍ إلا معه بعضُ أهلِه أو ذي رحمِه ، ولم يكن معي أحدٌ من بني أسدِ بنِ عبدِ العُزَّى ، ولا أرجو غيرَه

معلومات الحديث

رواه الزبير بن العوام ، نقله الألباني في السلسلة الصحيحة وحكم عنه بأنه : إسناده حسن رجاله ثقات