حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

غزوْنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ هوازنَ . فبينا نحن نتضحَّى مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذ جاء رجلٌ على جملٍ أحمرَ . فأناخه . ثم انتزع طلقًا من حقبِه فقَيَّدَ به الجملَ . ثم تقدم يتغدَّى مع القومِ . وجعل ينظر . وفينا ضعفةٌ ورِقَّةٌ في الظَّهرِ . وبعضُنا مُشاةٌ . إذ خرج يشتدُّ . فأتى جملَه فأطلق قيدَه . ثم أناخ وقعد عليه . فأثاره . فاشتدَّ به الجملُ . فاتبعَه رجلٌ على ناقةٍ وَرْقاءَ . قال سلمةُ : وخرجتُ أشتدُّ . فكنتُ عند وِرْكِ الناقةِ . ثم تقدمتُ . حتى كنتُ عند وِرْكِ الجملِ . ثم تقدَّمتُ حتى أخذتُ بخِطامِ الجملِ فأنختُه . فلما وضع ركبتَه في الأرضِ اخترطتُ سيفي فضربتُ رأسَ الرجلِ . فندَرَ . ثم جئتُ بالجملِ أقودُه ، عليه رَحلُه وسلاحُه . فاستقبلَني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ والناسُ معه . فقال ( مَن قتَل الرجُلَ ؟ ) قال : ابنُ الأكوعِ . قال : ( له سلَبُه أجمعَ ) .

معلومات الحديث

رواه سلمة بن الأكوع ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح