حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ألا ترحني من ذي الخلصة ) . فقلت : بلى ، فانطلقت في خمسين ومائة فارس من أحمس ، وكانوا أصحاب خيل ، وكنت لا أثبت على الخيل ، فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم ، فضرب يده على صدري حتى رأيت أثر يده في صدري ، وقال : ( اللهم ثبته ، واجعله هاديا مهديا ) . قال : فما وقعت عن فرس بعد . قال : وكان ذو الخلصة بيتا باليمن لخثعم وبجيلة ، فيه نصب تعبد ، يقال له الكعبة ، قال : فأتاها فحرقها بالنار وكسرها . قال : ولما قدم جرير اليمن ، وكان بها رجل يستقسم بالأزلام ، فقيل له : إن رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم ها هنا ، فإن قدر عليك ضرب عنقك ، قال : فبينما هو يضرب بها إذ وقف عليه جرير ، فقال : لتكسرنها ولتشهدن : أن لا إله إلا الله ، أو لأضربن عنقك ؟ قال : فكسرها وشهد ، ثم بعث جرير رجلا من أحمس يكني أبا أرطاة إلى النبي صلى الله عليه وسلم يبشره بذلك ، فلما أتى النبي صلى الله عليه وسلم قال : يا رسول الله ، والذي بعثك بالحق ، ما جئت حتى تركتها كأنها جمل أجرب ، قال : فبرك النبي صلى الله عليه وسلم على خيل أحمس ورجالها خمس مرات .

معلومات الحديث

رواه جرير بن عبدالله ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]