حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّهُ سأل عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها : {وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي اليَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ} . قالت : هي اليتيمةُ في حِجْرِ وليها ، فيرغبُ في جمالها ومالها ، ويريدُ أن يتزوَّجها بأدنى من سُنَّةِ نسائها فنُهُوْا عن نكاحهنَّ ، إلا أن يُقسطوا لهنَّ في إكمالِ الصداقِ ، وأُمِرُوْا بنكاحِ من سواهنَّ من النساءِ . قالت عائشةُ : ثم استفتى الناسُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بعد ، فأنزلَ اللهُ عزَّ وجلَّ : {وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسَاءِ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِيهِنَّ } . قالت : فبيَّنَ اللهُ في هذهِ أنَّ اليتيمةَ إذا كانت ذاتَ جمالٍ ومالٍ ورغبوا في نكاحها ، ولم يُلحقوها بسُنَّتِهَا بإكمالِ الصداقِ ، فإذا كانت مرغوبةً عنها في قلةِ المالِ والجمالِ تركوها والتمسوا غيرها من النساءِ ، قال : فكما يَتركونها حين يَرغبونَ عنها ، فليس لهم أن يَنكحوها إذا رغبوا فيها ، إلا أن يُقسطوا لها الأوفى من الصداقِ ، ويُعطوها حقَّها .

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]