حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنتُ عندَ سعيدِ بنِ جبيرٍ فقال: أيُّكم رأى الكوكبَ الذي انقضَّ البارحةَ؟ قلت: أنا: ثم قلت: أما إني لم أكنْ في صلاةٍ، ولكني لُدِغت. قال: فماذا صنعتَ؟ قلت: استرقَيتُ. قال: فما حمَلَك على ذلك؟ قلت: حديثٌ حدثناه الشعبيُّ. فقال: وما حدَّثكمُ الشعبيُّ؟ قلت: حدثنا عن بريدةَ بنِ حصيبٍ الأسلميِّ، أنه قال: لا رقيةَ إلا من عينٍ أو حمةٍ. فقال: قد أحسن من انتهَى إلى ما سمِعَ، ولكن حدَّثنا ابنُ عباسٍ، عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال: عُرِضَت علَيَّ الأممُ، فرأيت النبيَّ ومعَه الرهَيطُ، والنبيَّ معَه الرجلُ والرجلانِ, والنبيَّ ليس معَه أحدٌ، إذ رُفِعَ لي سوادٌ عظيمٌ فظننت أنهم أمتي فقيل لي: هذا موسَى صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وقومُه ولكن انظرْ إلى الأفقِ. فنظرت فإذا سوادٌ عظيمٌ فقيل لي: انظرْ إلى الأفقِ الآخرِ. فإذا سوادٌ عظيمٌ، فقيل لي: هذه أمَّتُك ومعهم سبعون ألفًا يدخلون الجنةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ. ثم نهض، فدخل منزلَه، فخاض الناسُ في أولئكَ الذين يدخلون الجنةَ بغيرِ حسابٍ ولا عذابٍ، فقال بعضُهم: فلعلَّهم الذين صحِبوا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ. وقال بعضُهم: فلعلَّهم الذين وُلِدوا في الإسلامِ ولم يُشركوا باللهِ. وذكروا أشياءَ فخرج عليهم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال: ما الذي تخوضون فيه؟ فأخبروه فقال: هم الذين لا يَرقونَ، ولا يَستَرقون، ولا يَتطيرونَ، وعلى ربِّهم يتوكلونَ. فقام عكَّاشةُ بنُ محصنٍ فقال: ادعُ اللهَ أن يجعلَني منهم. فقال: أنتَ منهم ثم قام رجلٌ آخرُ فقال: ادعُ اللهَ أن يجعلَني منهم. فقال: سبقَك بها عكَّاشةُ.

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله ابن عثيمين في شرح مسلم لابن عثيمين وحكم عنه بأنه : هذا الحديث – بهذا اللفظ – فيه وهم بزيادة ووهم بنقص، الزيادة قوله: لا يرقون وسقط منها: ولا يكتوون