حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما انصرف أبو سفيان والمشركون عن أحد وبلغوا الروحاء قال أبو سفيان لا محمدا قتلتم ولا الكواعب أردفتم شر ما صنعتم فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فندب الناس فانتدبوا حتى بلغوا حمر الأسد أو بئر بني عينة فأنزل الله عز وجل { الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح } وذلك أن أبا سفيان قال للنبي صلى الله عليه وسلم موعدك موسم بدر حيث قتلتم أصحابنا فأما الجبان فرجع وأما الشجاع فأخذ أهبة القتال والتجارة فأتوهم فلم يجدوا به أحدا وتسوفوا فأنزل الله جل ذكره { فانقلبوا نعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء }

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : رجاله رجال الصحيح غير محمد بن منصور الجواز وهو ثقة