حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا أراد أن يشهدَ عليًّا في موطنٍ أو مشهدٍ علَا على راحلتِه وأمر النَّاسَ أن ينخفِضوا دونه وأنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم شهَر عليًّا يومَ خيْبرَ فقال يا أيُّها النَّاسُ من أحبَّ أن ينظُرَ إلى آدمَ في خَلقِه وأنا في خُلقي وإلى إبراهيمَ في خُلَّتِه وإلى موسَى في مناجاتِه وإلى يحيَى في زهدِه وإلى عيسَى في سُنَّتِه فلينظُرْ إلى عليِّ بنِ أبي طالبٍ إذا خطَر بين الصَّفَّيْن كأنَّما يتقلَّعُ من صخرٍ أو يتحدَّرُ من دهرٍ يا أيُّها النَّاسُ امتحِنوا أولادَكم بحبِّه فإنَّ عليًّا لا يدعو إلى ضلالةٍ ولا يُبعِدُ عن هدًى فمن أحبَّه فهو منكم ومن أبغضه فليس منكم قال أنسُ بنُ مالكٍ وكان الرَّجلُ من بعدِ يومِ خيْبرَ يحمِلُ ولدَه على عاتقِه ثمَّ يقِفُ على طريقِ عليٍّ وإذا نظر إليه يُوجِّهُه بوجهِه تلقَّاه وأومأ بإصبعِه أيِ ابني تحِبُّ هذا الرَّجلَ المقبلَ فإن قال الغلامُ نعم قبِله وإن قال لا خرَق به الأرضَ وقال له الحَقْ بأمِّك ولا تلحَقْ أبيك بأهلِها فلا حاجةَ لي فيمن لا يحِبُّ عليَّ بنَ أبي طالبٍ

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله ابن عساكر في تاريخ دمشق وحكم عنه بأنه : منكر وأبو أحمد المكي مجهول