حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ أباه كتب إلى عمرَ بنِ عبدِاللهِ بنِ الأرقمِ الزهريِّ ، يأمرُه أن يدخل على سبيعةَ بنتِ الحارثِ الأسلميةَ ، فيسألها عن حديثِها وعما قال لها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، حين استفْتَتْه . فكتب عمرُ بنُ عبدِاللهِ إلى عبدِاللهِ بنِ عتبةَ يخبرُه ؛ أنَّ سبيعةَ أخبرتْهُ ؛ أنها كانت تحت سعدِ بنِ خولةَ . وهو في بني عامرِ بنِ لؤيٍّ . وكان ممن شهد بدرًا . فتوفي عنها في حجةِ الوداعِ وهي حاملٌ . فلم تنشب أن وضعت حملَها بعد وفاتِه . فلما تعلَّتْ من نفاسِها تجمَّلت للخُطَّابِ . فدخل عليها أبو السنابلِ بنُ بعككَ ( رجلٌ من بني عبدِالدارِ ) فقال لها : ما لي أراكِ متجمِّلَةً ؟ لعلك ترجينَ النكاحَ . إنك ، واللهِ ! ما أنت بناكحٍ حتى تمرَّ عليك أربعةَ أشهرٍ و عشرًا . قالت سبيعةُ : فلما قال لي ذلك ، جمعتُ عليَّ ثيابي حين أمسيتُ . فأتيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فسألتُه عن ذلك ؟ فأفتاني بأني قد حللتُ حين وضعتُ حملي . وأمرني بالتزوُّجِ إن بدا لي .

معلومات الحديث

رواه سبيعة بنت الحارث الأسلمية ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح