حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

دخل جبريل المسجد الحرام ، فطفق ينفلت ، فبصر بالنبي صلى الله عليه وسلم نائما في ظل الكعبة ، فأيقظه ، فقام وهو ينفض رأسه ولحيته من التراب ، فانطلق به نحو باب بني شيبة ، فتلقاهما ميكائيل ، فقال جبريل لميكائيل : ما منعك أن تصافح النبي صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : أجد من يده ريح النحاس ؟ فكأن جبريل أنكر ذلك ، فقال : أفعلت ذلك ؟ فكأن النبي صلى الله عليه وسلم نسي ثم ذكر ، فقال : صدق أخي ، مررت أول من أمس على إساف ونائلة ، فوضعت يدي على أحدهما ، فقلت : إن قوما رضوا بكما إلها مع الله قوم سوء

معلومات الحديث

رواه بريدة بن الحصيب الأسلمي ، نقله البوصيري في إتحاف الخيرة المهرة وحكم عنه بأنه : إسناده ضعيف