حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى خبير . ففتح الله علينا . فلم نغنم ذهبا ولا ورقا . غنمنا المتاع والطعام والثياب . ثم انطلقنا إلى الوادي . ومع رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد له ، وهبه له رجل من جذام . يدعى رفاعة بن زيد من بني الضبيب . فلما نزلنا الوادي قام عبد رسول الله صلى الله عليه وسلم يحل رحله . فرمي بسهم . فكان فيه حتفه . فقلنا : هنيئا له الشهادة يا رسول الله ! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كلا . والذي نفس محمد بيده ! إن الشملة . لتلتهب عليه نارا ، أخذها من الغنائم يوم خبير . لم تصبها المقاسم " قال ففزع الناس . فجاء رجل بشراك أو شراكين . فقال : يا رسول الله ! أصبت يوم خبير . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " شراك من نار أو شراكان من نار " .

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح