حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أصابت فاطمة صبيحة العرس رعدة فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم إني زوجتك سيدا في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين يا فاطمة إني لما أردت أن أزوجك بعلي أمر جبريل فقام في السماء الرابعة فصف الملائكة صفوفا صفوفا ثم خطب عليهم فزوجك من علي ثم أمر الله شجر الجنان فحملت الحل والحلل ثم أمر بها فنثرت على الملائكة من أخذ منهم يومئذ شيئا أكثر مما أخذ صاحبه أو أحسن افتخر به على صاحبه إلى يوم القيامة قالت أم سلمة فلقد كانت فاطمة تفخر على النساء لأن أول من خطب عليها جبريل

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن مسعود ، نقله ابن عدي في الكامل في الضعفاء وحكم عنه بأنه : بهذا الإسناد باطل منكر