حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بعثَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأمَّر علينا أبا عبيدةَ . نتلقَّى عِيرًا لقريشٍ . وزوَّدَنا جرابًا من تمرٍ لم يجدْ لنا غيرَه . فكان أبو عبيدةَ يعطينا تمرةً تمرةً . قال فقلتُ : كيف كنتم تصنعونَ بها ؟ قال : نمَصُّها كما يمَصُّ الصبيُّ . ثم نشرب عليها من الماءِ . فتكَفينا يومَنا إلى الليلِ . وكنا نضربُ بعِصِيِّنا الخبَطَ . ثم نبُلُّه بالماءِ فنأكلُه . قال وانطلقْنا على ساحلِ البحرِ . فرفع لنا على ساحلِ البحرِ كهيئةِ الكثيبِ الضخمِ . فأتيناه فإذا هي دابةٌ تُدعَى العَنبرَ . قال : قال أبو عبيدةُ : مَيْتَةٌ . ثم قال : لا . بل نحن رسلُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . وفي سبيلِ اللهِ . وقد اضطررتُم فكُلوا . قال : فأقمْنا عليه شهرًا . ونحن ثلاثُ مائةٍ حتى سَمِنَّا . قال : ولقد رأيتُنا نغترفُ من وقْبِ عينِه ، بالقلالِ ، الدهنِ . ونقتطع منه الفِدَرَ كالثَّورِ ( أو كقَدْرِ الثَّورِ ) فلقد أخذ منا أبو عبيدةَ ثلاثةَ عشرَ رجلًا . فأقعدَهم في وَقْبِ عينِه . وأخذ ضلعًا من أضلاعِه . فأقامَها . ثم رحل أعظمُ بعيرٍ معنا . فمرَّ من تحتِها . وتزودْنا من لحمِه وشائقَ . فلما قدِمْنا المدينةَ أتيْنا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فذكرنا ذلك له . فقال ( هو رزقٌ أخرجه اللهُ لكم . فهل معكم من لحمِه شيءٌ فتُطعِمونا ؟ ) قال : فأرسلْنا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ منه . فأكله .

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح