حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنه لم يتخَلَّفْ عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في غزوةٍ غَزاها قَطُّ غيرَ غزوتَينِ : غزوةُ العُسرَةِ وغزوةُ بدرٍ ، قال : فأجمَعتُ صِدقَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ضُحًى ، وكان قلما يَقدَمُ من سفَرٍ سافَره إلا ضُحًى ، وكان يَبدَأُ بالمسجدِ ، فيركَعُ ركعتَينِ ، ونهى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن كلامي وكلامِ صاحِبَيَّ ، ولم يَنهَ عن كلامِ أحدٍ منَ المُتَخلفينَ غيرِنا ، فاجتَنَب الناسُ كلامَنا ، فلبِثتُ كذلك حتى طال عليَّ الأمرُ ، وما من شيءٍ أهمَّ إليَّ من أن أموتَ فلا يُصلِّي عليَّ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، أو يموتَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأكونَ منَ الناسِ بتلك المنزلةِ ، فلا يكلِّمُني أحدٌ منهم ولا يُصلِّي عليَّ ، فأنزَل اللهُ توبتَنا على نبيِّه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حين بَقِي الثلُثُ الآخِرُ منَ الليلِ ، ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عِندَ أمِّ سَلَمَةَ ، وكانتْ أمُّ سَلَمَةَ محسنةٌ في شأني ، مَعنِيَّةٌ في أمري ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( يا أمَّ سَلَمَةَ ، تِيبَ على كعبٍ ) . قالتْ : أفلا أُرسِلُ إليه فأُبَشِّرُه ، قال : ( إذًا يَحطِمُكمُ الناسُ فيَمنَعونَكمُ النومَ سائرَ الليلةِ ) . حتى إذا صلَّى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الفجرَ آذَن بتوبةِ اللهِ علينا ، وكان إذا استَبشَر استَنار وجهُه ، حتى كأنَّه قطعةٌ منَ القمرِ ، وكنا أيُّها الثلاثةُ الذين خُلِّفوا عنِ الأمرِ الذي قُبِل من هؤلاءِ الذين اعتَذَروا ، حين أنزَلَ اللهُ لنا التوبةَ ، فلما ذُكِر الذين كذَبوا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم منَ المُتَخلفينَ واعتَذَروا بالباطلِ ، ذُكِروا بشَرِّ ما ذُكِر به أحدٌ ، قال اللهُ سُبحانَه : { يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ قُلْ لَا تَعْتَذِرُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكُمْ قَدْ نَبَّأَنَا اللَّهُ مِنْ أَخْبَارِكُمْ وَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ} . الآية .

معلومات الحديث

رواه كعب بن مالك ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]