حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

شهدت الحسن بن علي بالحملة حين صالحه معاوية فقال له معاوية إذ كان ذا فقم فتكلم وأخبر الناس أنك قد سلمت هذا الأمر لي وربما قال سفيان أخبر الناس بهذا الأمر الذي تركته فقام فخطب على المنبر فحمد الله وأثنى عليه قال الشعبي وأنا أسمع ثم قال أما بعد فإن أكيس الكيس التقي وإن أحمق الحمق الفجور وإن هذا الأمر الذي اختلفت فيه أنا ومعاوية إما كان حقا لي تركته لمعاوية إرادة إصلاح هذه الأمة وحقن دمائهم أو يكون حقا كان لامرئ أحق به مني ففعلت ذلك وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين

معلومات الحديث

رواه الشعبي عامر بن شراحيل ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه مجالد بن سعيد وفيه كلام وقد وثق وبقية رجاله رجال الصحيح