حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إن موسى كان رجلًا حييًا ستيرًا ، لا يُرى من جلدِه شيءٌ استحياءً منه ، فآذاه من آذاه من بني إسرائيلَ ، فقالوا : ما يستترُ هذا التسترَ ، إلا من عيبٍ بجلدِه : إما برصٌ وإما أدرةٌ ، وإما آفةٌ ، وإن اللهَ أراد أن يُبَرئَه مما قالوا لموسى ، فخلا يومًا وحده ، فوضع ثيابَه على الحجرِ ، ثم اغتسل ، فلما فرغَ أقبل إلى ثيابِه ليأخذَها ، وإن الحجرَ عدا بثوبِه ، فأخذ موسى عصاه وطلب الحجرَ ، فجعل يقولُ : ثوبي حجرُ ، ثوبي حجرُ ، حتى انتهى إلى ملأٍ من بني إسرائيلَ ، فرأوه عريانًا أحسنَ ما خلق اللهُ ، وأبرأه مما يقولون ، وقام الحجرُ ، فأخذ ثوبَه فلبسه ، وطفقَ بالحجرِ ضربًا بعصاه ، فواللهِ إن بالحجرِ لنُدَبًا من أثرِ ضربِه ، ثلاثًا أو أربعًا أو خمسًا ، فذلك قولُه : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِندَ اللَّهِ وَجِيهًا }

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]