حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إنَّ آخرَ رجلٍ يدخل الجنةَ : رجلٌ يتقلَّبُ على الصراطِ ظهرًا لبطنٍ ؛ كالغلامِ يضربه أبوهُ وهو يفرُّ منه، يعجز عنه عملِه أن يسعى، فيقول : يا ربِّ ! بلِّغْ بي الجنةَ ونجني من النارِ، فيوحي اللهُ تعالى إليه : عبدي ! إن أنا نجيتُك من النار وأدخلتُك الجنةَ ؛ أتعترف لي بذنوبِك وخطاياك ؟ فيقول العبد : نعم يا ربِّ ! وعزتِك وجلالِك ! لئن نجيتني من النارِ ؛ لأعترفنَّ لك بذنوبي وخطايايَ . فيجوز الجسرَ، ويقول العبدُ فيما بينه وبين نفسه : لئن اعترفتُ له بذنوبي وخطايايَ ليردَّني إلى النارِ، فيوحي اللهُ إليه : عبدي ! اعترفْ لي بذنوبِك وخطاياك أغفرُها لك، وأدخلُك الجنةَ ! فيقول العبد : لا وعزتِك ! ما أذنبتُ ذنبًا قطُّ، ولا أخطأتُ خطيئةً قطُّ، فيوحي اللهُ إليه : عبدي ! إن لي عليك بينةً، فيلتفتُ العبد يمينًا وشمالًا، فلا يرى أحدًا، فيقول : يا ربِّ ! أرِني بينتكَ ! فيستنطق اللهُ جلدَه بالمحقِّراتِ، فإذا رأى ذلك العبدُ ؛ يقول : يا ربِّ ! عندي - وعزتِك ! - العظائمُ المضمَراتُ ! فيوحي اللهُ عز وجل إليه : عبدي ! أنا أعرفُ بها منك، اعترفْ لي بها أغفرُها لك، وأدخلُك الجنةَ ! ثم ضحك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حتى بدت نواجذُه يقول : هذا أدنى أهلِ الجنةِ منزلةً ؛ فكيف بالذي فوقَه ؟ !

معلومات الحديث

رواه أبو أمامة الباهلي ، نقله الألباني في السلسلة الضعيفة وحكم عنه بأنه : ضعيف