حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن أباه غزا معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ فتحَ مكةَ . قال : فأقمْنا بها خمسَ عشرةَ ( ثلاثينَ بينَ ليلةٍ ويومٍ ) فأذن لنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ في متعةِ النساءِ . فخرجت أنا ورجلٌ من قومي . ولي عليه فضلٌ في الجمالِ . وهو قريبٌ من الدمامةِ . معَ كلِّ واحدٍ منا بُردٌ . فبُردي خَلَقٌ . وأما بردُ ابنِ عمِّي فبردٌ جديدٌ غضٌّ . حتى إذا كنا بأسفلِ مكةَ ، أو بأعلاها فتلقَّتنا فتاةٌ مثل البَكْرَةِ العَنَطْنَطَةِ . فقلنا : هل لكِ أن يستمتعَ منك أحدُنا ؟ قالت : وماذا تبذلانِ ؟ فنشر كلُّ واحدٍ منا بُردَه . فجعلت تنظرُ إلى الرجلينِ . ويراها صاحبي تنظرُ إلى عطفِها . فقال : إن بردَ هذا خلَقٌ وبردي جديدٌ غضٌّ . فتقولُ : بردُ هذا لا بأسَ به . ثلاثَ مرارٍ أو مرتين . ثم استمتعت منها . فلم أخرجْ حتى حرَّمها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ . وفي روايةٍ : وزاد : قالت : وهل يصلحُ ذاك ؟ وفيه : قال : إن بردَ هذا خَلَقٌ مَحٌّ .

معلومات الحديث

رواه سبرة بن معبد الجهني ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح