حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنتُ قد شغفني رأيٌ من رأيِ الخوارجِ . فخرجنا في عِصابةٍ ذَوِي عددٍ نريدُ أن نحُجَّ . ثم نخرجَ على الناسِ . قال فمَرَرْنا على المدينةِ فإذا جابرُ بنُ عبدِاللهِ يُحَدِّثُ القومَ . جالسٌ إلى ساريةٍ . عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم . قال فإذا هو قد ذكر الجُهَنَّمِيِّينَ . قال فقلتُ له : يا صاحبَ رسولِ اللهِ ! ما هذا الذي تُحدِّثونَ ؟ واللهُ يقولُ : { إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ} [ 3 / آل عمران / الآية - 192 ] و، { كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا } [ 32 / السجدة / الآية - 20 ] فما هذا الذي تقولونَ ؟ قال فقال : أتقرأُ القرآنَ ؟ قلت : نعم . قال : فهل سمعتَ بمقامِ مُحَمَّدٍ عليه السلامُ ( يعني الذي يَبْعَثُهُ اللهُ فيه ؟ ) قلت : نعم . قال : فإنه مقامُ مُحَمَّدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم المحمودُ الذي يُخرِجُ اللهُ به من يُخرِجُ . قال ثم نعت وَضْعَ الصراطِ ومَرَّ الناسِ عليه . قال وأخافُ أن لا أكونَ أحفظَ ذاك . قال غيرَ أنه قد زعم أن قومًا يَخرجونَ من النارِ بعد أن يكونوا فيها . قال يعني فيَخرُجون كأنهم عِيدانُ السَّماسِمِ . قال : فيَدخُلون نهرًا من أنهارِ الجنةِ فيَغتسلون فيه . فيَخرُجون كأنهم القراطيسُ . فرجعنا قلنا : وَيْحَكُم ! أَتَرَوْنَ الشيخَ يكذِبُ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ؟ فرجَعْنا . فلا واللهِ ! ما خرج منا غيرَ رجلٍ واحدٍ . أو كما قال أبو نُعَيْمٍ .

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح