حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن عبدِ اللهِ بنِ عمرٍو رضِي اللهُ عنهما قال : إنَّ لآدمَ من اللهِ موقفًا في فسيحِ العرشِ عليه ثوبان أخضران كأنَّه نخلةٌ سَحوقٌ ينظرُ إلى من يُنطلقُ به من ولدِه إلى الجنَّةِ وينظرُ إلى من يُنطلقُ به من ولدِه إلى النَّارِ ، قال : فبينا آدمُ على ذلك إذ نظر إلى رجلٍ من أمَّةِ محمَّدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم منطلَقٌ به إلى النَّارِ ، فينادي آدمُ : يا أحمدُ ! يا أحمدُ ! فيقولُ : لبَّيْك يا أبا البشرِ ! فيقولُ : هذا رجلٌ من أمَّتِك مُنطَلَقٌ به إلى النَّارِ ، فأشُدَّ المِئزرَ وأُسرِعُ في أثرِ الملائكةِ ، وأقولُ : يا رُسلَ ربِّي ! قِفوا ، فيقولون : نحن الغلاظُ الشِّدادُ ، الَّذين لا نعصي اللهَ ما أمرنا ونفعلُ ما نُؤمرُ ، فإذا أيِس النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قبض على لحيتِه بيدِه اليسرَى واستقبل العرشَ بيدِه ، فيقولُ : يا ربِّ ! أليس قد وعدتني أن لا تخزيَني في أمَّتي ، فيأتي النِّداءُ من عندِ العرشِ : أطيعوا محمَّدًا ورُدُّوا هذا العبدَ إلى المقامِ ، فأُخرجَ من حُجَزي بطاقةً بيضاءَ كالأُنمُلةِ فألقيَها في كِفَّةِ الميزانِ اليُمنَى ، وأنا أقولُ : بسمِ اللهِ ، فترجحُ الحسناتُ على السيِّئاتِ ، فينادَى سعِد وسعِد جدُّه وثقُلتْ موازينُه انطلقوا به إلى الجنَّةِ ، فيقولُ العبدُ : يا رُسلَ ربِّي قِفوا حتَّى أكلِّمَ هذا العبدَ الكريمَ على ربِّه فيقول : بأبي وأمِّي ! ما أحسنَ وجهَك وأحسنَ خلقَك ، فقد أقلتني عثرتي ورحِمتَ عَبْرَتي ، فيقولُ : أنا نبيُّك محمَّدٌ وهذه صلاتُك الَّتي كنتَ تصلِّيها عليَّ وقد وافتك أحوجَ ما كنتَ إليها

معلومات الحديث

رواه كثير بن مرة الحضرمي ، نقله السخاوي في القول البديع وحكم عنه بأنه : إسناده هالك