حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أصابني في بصري بعض الشيء فبعثت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أحب أن تأتيني فنصلي في منزلي فأتخذه مصلى ، فأتاني النبي صلى الله عليه وسلم ومن شاء من أصحابه فدخل علي فهو يصلي في منزلي وأصحابه يتحدثون بينهم ، ثم أسندوا عظم ذلك وكبره إلى مالك بن الدخيشم قال : ودوا أنه لو دعا عليه فهلك ، وودوا أنه لو أصابه شر ، فقضى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة فقال : أليس يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله . قالوا : إنه يقول ذلك وما هو في قلبه ، فقال : ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله فيدخل النار أو تطعمه النار

معلومات الحديث

رواه عتبان بن مالك ، نقله ابن منده في الإيمان لابن منده وحكم عنه بأنه : إسناده مجمع على صحته من هذا الوجه