حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنتُ يومًا جالسًا مع رجالٍ من أصحابِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في منزلٍ في طريقِ مكةَ، ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ نازلٌ أمامَنا، والقومُ مُحرمون وأنا غير مُحرمٍ، فأبصروا حمارًا وحشيًّا وأنا مشغولٌ أخصِف نعليَّ، فلم يؤذنوني به، وأحبوا لو أني أبصرتُه، فالتفتُّ فأبصرتُه، فقمتُ إلى الفرسِ فأسرجتُه، ثم ركبت ونسيتُ السوطَ والرمحَ، فقلتُ لهم : ناولوني السوطَ والرمحَ، فقالوا : لا واللهِ لا نُعينك عليه بشيءٍ ، فغضبتُ فنزلتُ فأخذتهما ثم ركبت، فشددتُ على الحمارِ فعقَرتُه، ثم جئتُ به وقد مات، فوقعوا فيه يأكلونه، ثم إنهم شكّوا في أكلِهم إياه وهم حُرُمٌ، فرُحنا، وخبأتُ العضُدَ معي، فأدركنا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فسألناه عن ذلك، فقال : ( معكم منه شيءٌ ) . فناولتُه العضدَ فأكلها حتى تعرَّقها وهو محرمٌ .

معلومات الحديث

رواه أبو قتادة الأنصاري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]