حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إن الاتقاء على العمل أشد من العمل ، إن الرجل ليعمل العمل فيكتب له عمل صالح معمول به في السر يضعف أجره سبعين ضعفا ، فلا يزال به الشيطان حتى يذكره للناس ، ويعلنه فتكتب له علانيته ويمحى تضعيف أجره كله ، ثم لا يزال به الشيطان حتى يذكره للناس ثانية ، ويحب أن يذكر ويحمد عليه فيمحى من العلانية ويكتب رياء ، فاتق الله امرؤ صان دينه ، وإن الرياء شرك

معلومات الحديث

رواه أبو الدرداء ، نقله البيهقي في شعب الإيمان وحكم عنه بأنه : تفرد به بقية عن شيوخه المجهولين