حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

استعمل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ رجلًا من الأزدِ على صدقاتِ بني سُلَيمٍ . يُدعى ابنُ الأُتبيَّةِ . فلما جاء حاسبَه . قال : هذا مالُكم . وهذا هديةٌ . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ( فهلاَّ جلستَ في بت أبيك وأمِّك حتى تأتيَك هديَّتُك ، إن كنتُ صادقًا ؟ ) ثم خطبنا فحمد اللهَ وأثنى عليه . ثم قال ( أما بعد . فإني أستعملُ الرجلَ منكم على العملِ مما ولَّاني اللهُ . فيأتي فيقول : هذا مالُكم وهذا هديةٌ أُهدِيتْ لي . أفلا جلس في بيت أبيه وأمِّه حتى تأتيَه هديتُه ، إن كان صادقًا . واللهِ ! لا يأخذُ أحدٌ منكم منها شيئًا بغير حقِّه ، إلا لقيَ اللهَ تعالى يحملُه يومَ القيامةِ . فلَأعرفنَّ أحدًا منكم لقيَ اللهَ يحمل بعيرًا له رغاءٌ . أو بقرةٌ لها خُوارٌ . أو شاةٌ تَيْعَرُ ) . ثم رفع يدَيه حتى رُؤيَ بياضُ إبطَيه . ثم قال ( اللهمَّ ! هل بلغتُ ؟ ) بصَر عيني وسمع أذُني . وفي حديثِ ابنِ نُميرٍ : ( تعلمنَّ واللهِ ! والذي نفسي بيدِه ! لا يأخذُ أحدُكم منها شيئًا ) . وزاد في حديثِ سفيانَ قال : بصر عيني وسمع أذناي . وسلوا زيدَ بنَ ثابتٍ . فإنه كان حاضرًا معي . وفي روايةٍ : أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ استعمل رجلًا على الصدقةِ . فجاء بسوادٍ كثيرٍ . فجعل يقول : هذا لكم . وهذا أُهدِيَ إليَّ . فذكر نحوه . قال عروةُ : فقلتُ لأبي حُميدٍ الساعديِّ : أسمعتَه من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ؟ فقال : مِن فيه إلى أُذُني .

معلومات الحديث

رواه أبو حميد الساعدي ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح