حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أُتِي بفرَسٍ يجعلُ كلَّ خطوٍ منه أقصَى بصرِه ، فسار وسار معه جبريلُ عليه السَّلامُ ، فأتَى على قومٍ يزرَعون في يومٍ ويحصُدون في يومٍ كلَّما حصدوا عاد كما كان ، فقال : يا جبريلُ من هؤلاء ؟ قال : هؤلاء المجاهدون في سبيلِ اللهِ ، تُضاعَفُ لهم الحسنةُ بسبعِمائةِ ضِعفٍ وما أنفقوا من شيءٍ فهو يُخلِفُه ، ثمَّ أتَى على قومٍ تُرضَخُ رءوسُهم بالصَّخرِ كلَّما رُضِخت عادت كما كانت ، ولا يفتُرُ عنهم من ذلك شيءٌ ، قال : يا جبريلُ من هؤلاء ؟ قال : هؤلاء الَّذين تثاقلت رءوسُهم عن الصَّلاةِ ، ثمَّ أتَى على قومٍ على أدبارِهم رِقاعٌ ، وعلى أقبالِهم رِقاعٌ يسرَحون كما تسرَحُ الأنعامُ إلى الضَّريعِ والزَّقُّومِ ورِضفِ جهنَّمَ قال : ما هؤلاء يا جبريلُ ؟ قال هؤلاء الَّذين لا يُؤدُّون صدقاتِ أموالِهم ، وما ظلمهم اللهُ ، وما اللهُ بظلَّامٍ للعبيدِ . ثمَّ أتَى على رجلٍ قد جمع حِزمةً عظيمةً لا يستطيعُ حملَها وهو يريدُ أن يزيدَ عليها ، قال : يا جبريلُ ما هذا ؟ قال : هذا رجلٌ من أمَّتِك عليه أمانةُ النَّاسِ لا يستطيعُ أداءَها وهو يريدُ أن يزيدَ عليها ، ثمَّ أتَى على قومٍ تُقرَضُ شِفاهُهم وألسنتُهم بمقاريضَ من حديدٍ ، كلَّما قُرِضتْ عادت كما كانت ، لا يفتُرُ عنهم من ذلك شيءٌ ، قال : يا جبريلُ ما هؤلاء ؟ قال : خطباءُ الفِتنةِ ، ثمَّ أتَى على جُحرٍ صغيرٍ يخرُجُ منه ثوْرٌ عظيمٌ فيُريدُ الثَّورُ أن يدخُلَ من حيث خرج فلا يستطيعُ ، قال : ما هذا يا جبريلُ ؟ قال : هذا الرَّجلُ يتكلَّمُ بالكلمةِ العظيمةِ فيندَمُ عليها فيُريدُ أن يرُدَّها فلا يستطيعُ ، ثمَّ أتَى على وادٍ فوجد ريحًا طيِّبةً ووجد ريحَ مِسكٍ مع صوتٍ ، فقال : ما هذا ؟ قال : صوتُ الجنَّةِ تقولُ : يا ربِّ ائتِني بأهلي وبما وعدتَني فقد كثُر غرسي وحريري وسُندسي وإستبرقي وعبقريِّي ومرجاني وفضَّتي وذهبي وأكوابي وصِحافي وأباريقي وفواكهي وعسلي ومائي ولبني وخمري ، ائتِني بما وعدتَني . قال : لك كلُّ مسلمٍ ومسلمةٍ ومؤمنٍ ومؤمنةٍ ، ومن آمن بي وبرسلي ، وعمِل صالحًا ولم يُشرِكْ بي شيئًا ، ولم يتَّخِذْ من دوني أندادًا فهو آمِنٌ ، ومن سألني أعطيتُه ، ومن أقرضني جزيْتُه ، ومن توكَّل عليَّ كفَيْتُه ، إنِّي أنا اللهُ لا إلهَ إلَّا أنا ، لا خُلْفَ لميعادي ، قد أفلح المؤمنون ، تبارك اللهُ أحسنُ الخالقين ، فقالت : قد رَضيتُ ، ثمَّ أتَى على وادٍ فسمِع صوتًا مُنكَرًا ، فقال : يا جبريلُ ما هذا الصَّوتُ ؟ قال : هذا صوتُ جهنَّمَ تقولُ : يا ربِّ ائتِني بأهلي وبما وعدتَني فقد كثُرت سلاسلي وأغلالي وسعيري وحميمي وغَسَّاقي وغسليني ، وقد بعُد قعري ، واشتدَّ حرِّي ، ائتِني بما وعدتَني ، قال : لك كلُّ مشركٍ ومشركةٍ ، وخبيثٍ وخبيثةٍ ، وكلُّ جبَّارٍ لا يُؤمِنُ بيومِ الحسابِ ، قالت : قد رضِيتُ

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله المنذري في الترغيب والترهيب وحكم عنه بأنه : [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]