حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنهم اقتسَموا المهاجرِين قرعةً، قالت : فطار لنا عثمانُ بنُ مظعونٍ وأنزلناه في أبياتِنا، فوجِع وجعَهُ الذي تُوفيَ فيه، فلما تُوفِّي غُسِّلَ وكّفِّنَ في أثوابهِ، دخل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فقلتُ : رحمةُ اللهِ عليكَ أبا السائبِ، فشهادتي عليكَ لقد أكرمك اللهُ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( وما يدريكِ أنَّ اللهَ أكرمه ) . فقلتُ : بأبي أنت يا رسولَ اللهِ، فمن يكرمه اللهُ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( أما هو فواللهِ لقد جاءهُ اليقينُ، واللهِ إني لأرجو له الخيرَ، ووالله ما أدري وأنا رسولُ اللهِ ماذا يفعل بي ) . فقالتْ : واللهِ لا أُزكِّي بعدهُ أحدًا أبدًا .

معلومات الحديث

رواه أم العلاء عمة حزام بن حكيم الأنصاري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]