حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن عمرَ بْنَ الخطاب حينَ تَأَيْمَتْ حفصةُ بنتُ عمرَ مِنْ خُنَيْسِ بْنِ حُذَافَةَ السَّهْمِيِّ ، وكان من أصحابِ رسولِ اللهِ- صلى الله عليه وسلم_ ، فتُوفِّيَ بالمدينةِ ، فقال عمرُ بْنُ الخطابِ : أتيتُ عثمانَ بْنَ عفانٍ ؛ فعرضْتُ عليه حفصةَ . فقال : سأنظرُ في أمري . فلبثْتُ لياليَ ثم لَقِيَنِي، فقال : قد بدا لي أَنْ لا أَتَزَوَّجَ يومي هذا . قال عمر : فلَقِيتُ أبا بكرٍ الصِّدِّيقِ ، فقلت : إِنْ شئْتَ زَوَّجْتُك حفصةَ بنتَ عمرَ ، فصمتَ أبو بكرٍ، فلم يَرْجِعْ إليَّ شيئًا ، وكنتُ أَوْجَدَ عليه منِّي على عثمانَ ، فلبثْتُ لياليَ، ثم خطبَهَا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فأَنْكَحْتُها إيَّاهُ ، فلَقِيَنِيَ أبو بكٍر، فقال : لعلَّكَ وجدْتَ عليَّ حينَ عرضْتَ عليَّ حفصةَ فلم أَرْجِعْ إليك شيئًا ؟ قال عمر : قلتُ : نعم . قال أبو بكرٍ : فإنه لم يَمْنَعْنِي أَنْ أَرْجَعَ إليك فيما عرضْتَ عليَّ إلا أني كنتُ علمْتُ أَنَّ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قد ذكرَها ، فلم أَكُنْ لأُفْشِي سرَّ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، ولو تركَها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم قبلْتُهَا .

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عمر ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]