حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

جاءت يهوديَّةٌ استطعمت على بابي فقالت : أطعِموني أعاذكم اللهُ من فتنةِ الدَّجَّالِ ومن فتنةِ عذابِ القبرِ ، قالت : فلم أزَلْ أحبِسُها حتَّى جاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقلتُ : يا رسولَ اللهِ ما تقولُ هذه اليهوديَّةُ قال : وما تقولُ ؟ قلتُ : تقولُ : أعاذكم اللهُ من فتنةِ الدَّجَّالِ ومن فتنةِ عذابِ القبرِ ، قالت عائشةُ : فقام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ورفع يدَيْه مستعيذًا باللهِ من فتنةِ الدَّجَّالِ ومن فتنةِ عذابِ القبرِ ، ثمَّ قال : أمَّا فتنةُ الدَّجَّالِ فإنَّه لم يكُنْ نبيٌّ إلَّا حذَّر أمَّتَه ، وسأُحدِّثُكم بحديثٍ لم يُحذِّرْه نبيٌّ أمَّتَه : إنَّه أعورُ ، وإنَّ اللهَ ليس بأعورَ ، مكتوبٌ بين عينَيْه كافرٌ يقرؤُه كلُّ مؤمنٍ ، فأمَّا فتنةُ القبرِ فبي يُفتنون وعنِّي يُسألون فإذا كان الرَّجلُ الصَّالحُ أُجلِس في قبرِه غيرَ فزِعٍ ولا مشعوفٍ ثمَّ يُقالُ له فما كنتَ تقولُ في الإسلامِ ؟ فيُقالُ : ما هذا الرَّجلُ الَّذي كان فيكم ؟ فيقولُ : محمَّدٌ رسولُ اللهِ جاء بالبيِّناتِ من عندِ اللهِ فصدَّقناه فيُفرَّجُ له فُرجةً قِبلَ النَّارِ فينظُرُ إليها يحطِمُ بعضُها بعضًا فيُقالُ له : انظُرْ ما وقاك اللهُ ، ثمَّ تُفرَجُ له فُرجةً إلى الجنَّةِ فينظُرُ إلى زهرتِها وما فيها ، فيُقالُ له : هذا مقعدُك منها ، ويُقالُ : على اليقينِ كنتَ ، وعليه متَّ وعليه تُبعثُ إن شاء اللهُ ، وإذا كان الرَّجلُ السُّوءُ أُجلِس في قبرِه فزِعًا مشعوفًا فيُقالُ له فما كنتَ تقولُ ؟ فيقولُ : سمِعتُ النَّاسَ يقولون قولًا فقلتُ كما قالوا فيُفرَجُ له فُرْجةً إلى الجنَّةِ ، فينظُرُ إلى زهرتِها وما فيها فيُقالُ له : انظُرْ إلى ما صرف اللهُ عنك ، ثمَّ يُفرَجُ له فُرجةً قِبلَ النَّارِ فينظُرُ إليها يحطِمُ بعضُها بعضًا ، ويُقالُ : هذا مقعدُك منها ، على الشِّكِّ كنتَ وعليه متَّ ، وعليه تُبعَثُ إن شاء اللهُ ، ثمَّ يُعذَّبُ

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله المنذري في الترغيب والترهيب وحكم عنه بأنه : إسناده صحيح