حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

صلَّى بنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم صلاةَ الفجرِ ، فلمَّا انفتل من صلاتِه قال : أين الصِّدِّيقُ أبو بكرٍ ؟ فلم يجبْه أحدٌ ، فقام قائًما على قدمَيْه فقال : أين الصِّدِّيقُ أبو بكرٍ ؟ فأجابه من آخرِ الصُّفوفِ بلبَّيْك بلبَّيْك يا رسولَ اللهِ ، قال افرجوا لأبي بكرٍ ، ادنُ منِّي يا أبا بكرٍ ، فدنا أبو بكرٍ من النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال : يا أبا بكرٍ لحقتَ معي الرَّكعةَ الأولَى ؟ قال : يا رسولَ اللهِ ، كنتُ معك في الصَّفِّ الأوَّلِ ، وكبَّرتُ واستفتحتُ الحمدَ وقرأتُها، فوسوس إليَّ شيءٌ من الطُّهورِ فخرجتُ إلى بابِ المسجدِ ، فإذا أنا بهاتفٍ يهتفُ ويقولُ : وراءَك فالتفتُّ فإذا بقدسٍ من ذهبٍ مملوءٍ ماءً أبيضَ من اللَّبنِ ، وأعذبَ من الشَّهدِ ، وألينَ من الزُّبدِ ، عليه منديلٌ أخضرُ مكتوبٌ عليه : لا إلهَ إلَّا اللهُ محمَّدٌ رسولُ اللهِ أبو بكرٍ الصِّدِّيقُ ، فأخذتُ المنديلَ ، فوضعتُه على منكبي فتوضَّأتُ للصَّلاةِ ، وأسبغتُ الوضوءَ ، ورددتُ المنديلَ على القدسِ ، فلحقتُك وأنت راكعٌ الرَّكعةَ الأولَى فتمَّمتُ صلاتي معك يا رسولَ اللهِ ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : يا أبا بكرٍ أبشِرْ إنَّ الَّذي وضَّأك للصَّلاةِ جبريلُ ، والَّذي مندَلك ميكائيلُ ، والَّذي أمسك رُكبتي حتَّى لحِقتَ الرُّكوعَ إسرافيلُ

معلومات الحديث

رواه حذيفة بن اليمان ، نقله ابن الجوزي في موضوعات ابن الجوزي وحكم عنه بأنه : موضوع بلا شك