حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن تميمٍ الداريِّ في تفسيرِ قولِه { يا أيُّها الذين آمنوا شهادةُ بينكم } قال بريءَ من هذه الآيةِ كلُ الناسِ غيري وغيرَ عدي بنِ بَدَّاء وكانا نصرانيين يختلفان إلى الشامِ قبل الإسلامِ فقدما الشامَ بتجارتِهما وقدم عليهما مولى لبني هاشمٍ يقالُ له بُديلُ بنُ أبي مريمَ بتجارةٍ ومعه جامٌ من فضةٍ يريدُ به الملكَ وهو عظيمٌ تجارتُه فمرض وأوصى إليهما أن يبلغا ما ترك أهلَه قال تميمٌ فلما مات أخذْنا ذلك الجامَ فبعناه بألفِ درهمٍ فاقتسمتُها أنا وعديُّ بنُ بَدَّاءَ فلما قدمْنا أهلَه أو على أهلِه دفعْنا إليهم ما كان معنا وفقدوا الجامَ فسألونا فقلْنا ما ترك غيرَ هذا وما دفع إلينا شيئًا قال تميمُ فلما أسلمتُ بعد قدومِ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ المدينةَ تأثمتُ من ذلك فأتيتُ أهلَه وأخبرتُهم الخبرَ وأديتُ إليهم خمسمئةَ درهمٍ وأخبرتُهم أن عند صاحبي مثلَها فأتوا به رسولَ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فسألهم البينةَ فلم يجدوها فأمرهم أن يستحلفوه بما يعظمُ به أهلَ دينِه فحلف فأنزل اللهُ تعالى { يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ } الآية

معلومات الحديث

رواه تميم الداري ، نقله ابن العربي في القبس وحكم عنه بأنه : ضعيف ليس له أصل في الصحة