حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قلت للحسن - يعني : البصري - : كن نساء المهاجرات يصنعن ما يصنع اليوم ؟ قال : لا ، ها هنا خمش وجوه ، وشق جيوب ، ونتف أشعار ، ومزامير شيطان ، صوتان قبيحان فاحشان : عند هذه النغمة ، وعند هذا البلاء ، ذكر الله المؤمنين فقال : {في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم} وجعلتم في أموالكم حقا معلوما للمغنية عند هذه النغمة والنائحة عند المصيبة , يموت الميت عليه الدين وعنده الأمانة ويوصي بالوصية فيأتي الشيطان أهله فيقول : والله لا تنفذون له تركة ، ولا تؤدون له أمانة ، ولا تقضون دينه ، ولا تمضون له وصية حتى تبدءون بحقي ، فيشترون ثيابا جددا ، ثم تشق عملا ، ويجيئون بها بيضاء ثم تصبغ ، ثم يخلى لها سرادق في داره ، فيأتون بأمة مستأجرة ، تبكي تعير شجوها ، وتبتغي عبرتها بدراهمهم ، ومن دعاها بكت له بأجر ، تفتن أحياءهم في دورهم ، وتؤذي أمواتهم في قبورهم ، تمنعهم أجرهم بما يعطونها من أجرها من الدنيا ، وما عسى أن تقول النائحة ! تقول : يا أيها الناس ، إني آمركم بما نهاكم الله عنه , ألا إن الله أمركم بالصبر وأنا أنهاكم أن تصبروا , وإن الله نهاكم عن الجزع وأنا آمركم أن تجزعوا ، فيقال : اعرفوا لها حقها ، فيبرد لها الشراب ، وتكسى الثياب ، وتحمل على الدواب , فإنا لله وإنا إليه راجعون , ما كنت أخشى أن أعمر في أمة يكون هذا فيهم

معلومات الحديث

رواه الحسن البصري ، نقله البوصيري في إتحاف الخيرة المهرة وحكم عنه بأنه : مرسل بسند ضعيف