حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

يا أبا هريرةَ ألا أريكَ الدُّنيا جميعَها بما فيها ؟ قلتُ بلَى يا رسولَ اللهِ . فأخذَ بيدي ، وأتَى بي واديًا من أوديةِ المدينةِ فإذا مَزبلةٌ فيها رءوسُ أُناسٍ ، وعَذراتٍ ، وخِرَقٍ ، وعظامٍ ، ثمَّ قال : يا أبا هريرةَ هذه الرءوسُ كانتْ تحرصُ كحرصِكُم وتأمَلُ كأملِكُم ثمَّ هي اليومَ عظامٌ بلا جلدَ ثمَّ هي صائرةٌ رَمادًا وهذه العذَراتُ هي ألوانُ أطعمتِهم اكتسَبوها من حيثُ اكتسَبوها ثمَّ قاذَفوها في بطونِهمْ فأصبحَتْ والنَّاسُ يتحامونَها وهذه الخِرَقُ الباليةُ كانتْ رياشُهُم ولِباسُهم فأصبحَتْ والرِّياحُ تصفِقُها وهذه العظامُ عظامُ دوابِّهم الَّتي كانوا ينتجِعونَ عليها أطرافَ البلادِ فمَنْ كان باكيًا على الدُّنيا فليبكِ قال : فما برِحْنا حتَّى اشتدَّ بكاؤُنا .

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله العراقي في تخريج الإحياء وحكم عنه بأنه : لم أجد له أصلا