حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يعتكف في العشر الأوسط من رمضان، فاعتكف عاما، حتى إذا كان ليلة إحدى وعشرين، وهي الليلة التي يخرج من صبيحتها من اعتكافه، قال : ( من كان اعتكف معي فليعتكف العشر الأواخر ، وقد أريت هذه الليلة ثم أنسيتها، وقد رأيتني أسجد في ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر ، والتمسوها في كل وتر ) . فمطرت السماء تلك الليلة، وكان المسجد على عريش، فوكف المسجد، فبصرت عيناي رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على جبهته أثر الماء والطين، من صبح إحدى وعشرين .

معلومات الحديث

رواه أبو سعيد الخدري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]