حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

جاءت أمُّ عطيةَ رَضِيَ اللهُ عنها ، امرأةٌ من الأنصارِ من اللاتي بايَعْنَ ، قَدِمَتِ البصرةَ ، تُبَادِرُ ابنًا لها فلم تُدركْهُ ، فحدَّثتنا قالت : دخل علينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ونحنُ نغسلُ ابنتَهُ فقال : اغَسِّلْنَها ثلاثًا ، أو خمسًا ، أو أكثرَ من ذلك إن رأيتُنَّ ذلك ، بماءٍ وسدرٍ ، واجعلنَ في الآخرةِ كافورًا ، فإذا فرغتُنَّ فآذِنَّنِي . قالت : فلمَّا فرغنا أَلْقَى إلينا حِقْوَهُ ، فقال : أَشْعِرْنَهَا إياهُ . ولم يَزِدْ على ذلك ، ولا أدري أيُّ بناتِهِ . وزعم أنَّ الإشعارَ الفُفْنَهَا فيهِ . وكذلك كان ابنُ سيرينَ : يأمرُ بالمرأةِ أن تُشْعَرَ ولا تُؤْزَرَ .

معلومات الحديث

رواه أم عطية نسيبة الأنصارية ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]