حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كانَ أَهلُ البيتِ من الأنصارِ لَهم جملٌ يسْنونَ عليْهِ أي يسقونَ عليْهِ الماءَ من البئرِ وأنَّهُ استصعبَ عليْهم فمنعَهم ظَهرَهُ وأنَّ الأنصارَ جاءوا إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فقالوا إنَّهُ كانَ لنا جملٌ نسقي عليْهِ وإنَّهُ استصعَبَ علينا ومنعَنا ظَهرَهُ وقد عطشَ الزَّرعُ والنَّخلُ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ لأصحابِهِ قوموا فقاموا فدخَلوا الحائطَ والجمَلُ في ناحيةٍ فمَشى النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ نحوَهُ فقالَت الأنصارُ يا رسولَ اللَّهِ قد صارَ مثلَ الْكلبِ ونخافُ عليْك صولتَهُ قالَ ليسَ عليَّ منْهُ بأسٌ فلمَّا نظرَ الجملُ إلى رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ أقبلَ نحوَهُ حتَّى خرَّ ساجدًا بينَ يديْهِ فأخذَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ بناصيتِهِ أذلَّ ما كانَت قطُّ حتَّى أدخلَهُ في العملِ فقالَ لَهُ أصحابُهُ يا رسولَ اللَّهِ هذا بَهيمةٌ لا يعقلُ يسجُدُ لَك ونحنُ نعقلُ فنحنُ أحقُّ أن نسجدَ لَك قالَ لا يصلحُ لبشرٍ أن يسجُدَ لبشرٍ ولو صلُحَ لبشرٍ أن يسجدَ لبشرٍ لأمرتُ المرأةَ أن تسجدَ لزوجِها لعِظَمِ حقِّهِ عليْها لو كانَ من قدمِهِ إلى مفرَقِ رأسِهِ قرحةٌ تنبَجِسُ - أي تنفَجِرُ - بالقيحِ والصَّديدِ ثمَّ استقبلتْهُ فلحستْهُ ما أدَّت حقَّهُ

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله الهيتمي المكي في الزواجر وحكم عنه بأنه : إسناده جيد