حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إني لعند رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جاءه بشير من سريته فأخبره بالنصر الذي نصر الله سريته وبالفتح الذي فتح الله لهم وقال يا رسول الله بينا نحن نصلب القوم وقد هزمهم الله تعالى إذ سحقت رجلا بالسيف فواقعه وهو يسعى وهو يقول إني مسلم إني نسلم قال فقتلته فقال يا رسول الله إنما تعوذ قال فهلا شققت عن قلبه فنظرت أصادق هو أم كاذب قال لو شققت عن قلبه ما كان علمي هل قلبه إلا بضعة من لحم ، قال : لا ما في قلبه تعلم ولا لسانه صدقت قال يا رسول الله استغفر لي ، قال : لا أستغفر لك فمات ذلك الرجل فدفنوه فأصبح على وجه الأرض ثم دفنوه فأصبح على وجه الأرض ثلاث مرات فلما رأوا ذلك استحيوا وخزوا مما لقي فاحتملوه فألقوه في شعب من تلك الشعاب

معلومات الحديث

رواه [شهر بن حوشب] ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : في إسناده عبد الحميد بن بهرام وشهر بن حوشب وقد اختلف في الاحتجاج بهما