حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني رأيت الليلة ظلة ينطف منها السمن والعسل ، ورأيت الناس يستقون بأيديهم ، فالمستكثر والمستقل ، ورأيت سببا واصلا من السماء إلى الأرض ، فأراك يا رسول الله أخذت به فعلوت ، ثم أخذ به رجل بعدك فعلا ، ثم أخذه رجل بعده فعلا ، ثم أخذ به رجل فقطع به ، ثم وصل له فعلا به . فقال أبو بكر : أي رسول الله بأبي أنت وأمي ، والله لتدعني أعبرها فقال : اعبرها . فقال : أما الظلة فظلة الإسلام ، وأما ما ينظف من السمن والعسل فهذا القرآن لينه وحلاوته ، وأما المستكثر والمستقل ، فهو المستكثر من القرآن والمستقل منه ، وأما السبب الواصل من السماء إلى الأرض ، فهو الحق الذي أنت عليه فأخذت به فيعليك الله ، ثم يأخذ به بعدك رجل آخر فيعلو به ، ثم يأخذ بعده رجل آخر فيعلو به ، ثم يأخذ آخر فينقطع به ، ثم يوصل فيعلو به ، أي رسول الله لتحدثني أصبت أم أخطأت ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم : أصبت بعضا وأخطأت بعضا . قال : أقسمت – بأبي أنت وأمي – يا رسول الله لتخبرني ما الذي أخطأت ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لا تقسم

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله الألباني في صحيح الترمذي وحكم عنه بأنه : صحيح