حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لما كان يومُ المباهَلةِ ، وآخى بين المهاجرين والأنصارِ ، وعليٌّ واقفٌ يراه ويعرفه ، ولم يُؤاخِ بينه وبين أَحَدٍ ، فانصرف باكيًا ، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ما فعل أبو الحسنِ ؟ قالوا : انصرفَ باكيَ العَينِ ، قال : يا بلالُ اذهبْ فائْتِني به ، فمضى إليه ، ودخل منزلَه باكيَ العينِ فقالت له فاطمةُ : ما يُبكيك ؟ قال : آخى النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بين المهاجرين والأنصارِ ، ولم يُواخِ بيني وبين أَحَدٍ . قالت : لا يُخزيك اللهُ ، لعله إنما ادَّخرك لنفسِه ، فقال بلالٌ : يا عليُّ أَجِبِ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، فأتى فقال : ما يُبكيك يا أبا الحسنِ ؟ فأخبره ، فقال : إنما أدَّخِرُك لنفسي ، ألا يسُرُّك أن تكون أخا نبيِّك ؟ قال : بلى ، فأخذه بيدِه ، فأتى المنبرَ فقال : اللهمَّ هذا مني وأنا منه ، ألا إنه مني بمنزلةِ هارونَ من موسى ، ألا من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه ، فانصرف ، فاتَّبعَه عمرُ : فقال : بخٍ بخٍ ، يا أبا الحسنِ أصبحتَ مولاي ، ومولى كلِّ مسلمٍ

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله ابن تيمية في منهاج السنة وحكم عنه بأنه : موضوع