حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إذا كانت سنة تسع وتسعين وخمس مائة يخرج المهدي في أمتي على خلاف من الناس يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وظلما يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض ، ويفتح الله له كنوز الأرض ، وتنزل السماء قطرها ، وتخرج الأرض ثمرها ، ويزرع الزارع في الأرض صاعا فيصيب مائة صاع ، ويذهب الغلاء والقحط والجوع عن الناس ، ويجوز إلى الأندلس ويقيم فيها ويملكها تسع سنين ، ويستفتح فيها سبعين مدينة من مدائن الروم ويغنم رومية وكنيسة الذهب ، فيجد فيها تابوت السكينة وفيها غفارة عيسى وعصا موسى عليهما السلام ، فيكسرون العصا على أربعة أجزاء ، فإذا فعلوا ذلك رفع الله عنهم النصر والظفر ، ويخرج عليهم ذو العرف في مائة ألف مقاتل بعد أن يتحالف الروم أنهم لا يرجعون أو يموتون ، فينهزم المسلمون حتى يأتوا سرقسطة البيضاء ، فيدخلوها بإذن الله تعالى ويكرم الله من فيها بالشهادة ولا يكون للمسلمين بعد خراب سرقسطة سكنى ولا قرار بالأندلس ، وينتهون إلى قرطبة فلا يجدون فيها أحدا لما أصاب الناس من شدة الفزع من الروم يهربون من الأندلس يريدن العدو ، فإذا اجتمعوا على ساحل البحر ازدحموا على المراكب فيموت منهم خلق كثير ، فينزل الله إليهم ملكا في صورة إبل فينجو من نجا وغرق من غرق فيملك الروم الأندلس إلى خروج الدجال

معلومات الحديث

رواه أبو سعيد الخدري ، نقله القرطبي المفسر في التذكرة للقرطبي وحكم عنه بأنه : باطل