حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنه جاءه نجيُّهُ في ثلاثِ ليالٍ يخبرُه بأنَّه قد أرسلَ رسولٌ، وقد أسلمتِ الإنسُ والجنُّ ، وأنَّه شدَّت رحالَها إليه، فاذهبْ إليه واتبعْه، وذلك في ثلاثِ ليالٍ. قال: فعند ذلك رحل إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وهو بمكةَ، فأخبرتُه بما رأيتُ وسمعتُ، فقال: إذَا اجْتَمع المُسلِمون فأخبَرهم بِذَلك. فلما اجتمعوا قمتُ فقلت: أتاني نجيِّي بعد هـدوءٍ ورقدةٍ ولم يكُ فيما قد بلوتُ بكاذبٍ ثلاثَ ليــالٍ قولُه كلَّ ليلةٍ أتاك نبيٌّ من لؤيِّ بنِ غالبٍ فشمَّرتُ من ذيلِ الإزارِ وأرفلت بيَ الذِّعلبُ الوجناء عبر السَّبَاسِبِ وأعلمْ أنَّ اللهَ لا ربَّ غيرُه وأنك مأمـونٌ على كلِّ غائـبٍ وأنك أدنى المرسلين وسيلةً إلى اللهِ يا ابنَ الأكرمين الأطايـبِ فمرنا بما يأتيك يا خيرَ مرسلٍ وإن كان فيما جاء شيبُ الذَّوائبِ وكن لي شفيعًا يومَ لا ذو شفاعةٍ سواكَ بمغنٍ عن سوادَ بنِ قاربٍ قال: ففرِح رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، والمهاجرون والأنصارُ بذلك فرحًا شديدًا.

معلومات الحديث

رواه سواد بن قارب ، نقله ابن كثير في جامع المسانيد والسنن وحكم عنه بأنه : [روي من طرق]